الرئيسيةنبض كل عاشق*مكتبة الصورالتسجيلدخولراسلنا

شاطر | 
 

 التطبير وخطورته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد صبحى عبيدو

avatar

عدد الرسائل : 26
العمر : 22
. :
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: التطبير وخطورته   الثلاثاء يناير 05, 2010 10:39 pm

العديد من الامراض المعدية الخطيرة ..

واشنطن: تشعل قضية التطبير التي يمارسها الالآف من المسلمين الشيعة سنويا خلال فترة المحرم لإحياء مقتل الإمام الحسين ابن علي ابن ابي طالب نقاشات حادة في أوساط الشيعة بسبب ما يعتبره الكثير منهم انه تشويه لرسالة الحسين في معارضته للحكام الفاسدين، لكن النقاش لا يتعرض عادة للمخاطر الصحية الكبيرة الناتجة عن التطبير.

في هذا النطاق أكد العديد من الأطباء المسلمين الشيعة من القطيف والعراق مطلعون على ممارسات التطبير تحدثوا لـوكالة الأخبار السعودية المستقلة «واسم» إن ممارسة التطبير تتسبب في إنتشار العديد من الأمراض المعدية والخطيرة التي يؤدي بعضها في الوفاة.

وقال الدكتور جمال الفضل، طبيب عراقي ويعمل في منطقة واشنطن العاصمة الأمريكية، بأن التطبير يتسبب في انتقال كافة الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم مثل امراض التهاب الكبد الوبائي والأيدز والملاريا وغيرها من الأمراض الخطرة.

طرق العدوى

وقال الدكتور الفضل بان العدوى تنتقل خلال ممارسات التطبير عبر عدة طرق احدها من خلال السيوف والأدوات الحادة التي تستخدم في جرح الرأس، خصوصا التي يستعملها عدة مطبرين حتى لو تم تعقيمها بالمطهرات، بسبب مقاومة الكثير من الفيروسات المعدية للمطهرات والمعقمات الكحولية والتي ربما يستخدمها مطبرون لتجنب انتقال العدوى.

وهذا ما أكدته أعلى هيئة أمريكية رسمية والمتخصصة في مكافحة الأمراض المعدية وهو «مركز مكافحة الأمراض المعدية- CDC» في مدينة أطلانطا، والتي تحارب انتشار أمراض الأيدز والوباء الكبدي وانفلونزا الخنازير وغيرها من الأمراض المعدية. وعرضت «واسم» على مركز CDC صورا متعددة وأشرطة فيديو للتطبير لكي يمكن للأخصائيين في المركز تقديم رأيا طبيا دقيقا حول المخاطر الصحية للتطبير.

ونقلت المتحدثة الإعلامية للمركز «نيكي كاي» نيابة عن أطباء وأخصائي ال CDC بأن خطر انتقال أمراض الأيدز والوباء الكبدي بأنواعه كبير جدا اذا تم استخدام الآلات الحادة للتطبير متلوثة بالدم ولم تكن معقمة تعقيما طبيا محترفا، وتم استخدمها من عدة أشخاص. وقالت كاي بان المركز يوصي بإستعمال الآلات ذات الإستخدام الواحد لشق الجلد في كل الحالات او تلك التي تلامس الدم البشري.

واضاف الفضل بان العدوى تنتقل ايضا عبر الدماء السائلة والمتطايرة والتي تمرر العدوى عبر جروح التطبير من مطبر الى آخر عبر لمس الجرح باليد، او عبر الدم المتطاير من رأس مطبر الى مطبر آخر عبر الجروح المفتوحة. كما قالت كاي من CDC بانه في حالة وجود دماء بشرية متطايرة فالواجب ان يلبس الجميع أقنعة وكمامات ونظارات وقفازات بلاستيكية لحماية أنفسهم من نقل الأمراض عبر الدم مثل الأيدز والوباء الكبدي.

فشل التعقيم في الحد من خطر العدوى

وعلق الدكتور الفضل على قيام بعض المطبرين الى تعقيم السيوف والشفرات التي تستخدم في التطبير بسوائل كحولية ومعقمة قائلا "اننا نستخدم في عيادتنا أجهزة تعقيم خاصة وغالية الثمن لتعقيم بعض الإدوات الطبية غير الحادة وتستمر عملية التعقيم فيها لمدة 5 ساعات باستخدام الحرارة العالية جدا لقتل الفيروسات والميكروبات، كما يتم فحص أجهزة التعقيم اسبوعيا لضمان عدم تلوثها."

وهذا ما أكدته كاي من CDC بان التعقيم بالحكول او المطهرات غير كافية لقتتل الجراثيم وينبغي ان يتم تعقيم الالآت الحادة والشفرات او السيوف المستخدمة في التطبير من خلال أجهزة تعقيم خاصة تسمى «autoclave» والتي تستخدم لتعقيم الآلات الجراحية في المستشفيات.

وقال الدكتور الفضل بان المستشفيات والعيادات تتخذ احتياطات كبيرة لمنع انتقال الامراض المعدية عبر الدم وسوائل الجسم وغيرها، ولهذا فإن الإجراءات الطبية المعمول بها عالميا تشدد على التخلص من كافة المشارط الطبية والحقن والأدوات الحادة والقفازات بعد استخدامها لمرة واحد فقط عبر شركات متخصصة، ولايعاد استخدامها بعد ذلك ابدا لمنع انتقال الأمراض المعدية عبر الدم وسوائل الجسم وغيرهما.

الخطر يشمل غير المطبرين

وأكد الفضل بان الدم المتطاير من رأس أحد المطبرين يمكن أن ينقل العدوى الى غير المطبرين من الحضور عبر الدماء السائلة المتطايرة من المطبرين اذا وقعت في عين او فم أحد الحاضرين. ويقوم المطبرون عادة بشج رؤوسهم وضرب الجرح بكفوفهم مما يتسبب في تطاير دمائهم لمسافة عدة أمتار لتدمي وجوههم وثيابهم وتصيب من بجوراهم من المطبرين والمشاهدين.

وهذا ما اتفقت معه كي من ال CDC بان هناك امكانية نقل العدوى عبر دماء المطبرين المتطايرة الى المتفرجين وان كانت صغيرة، اذا وصلت الدماء المتطايرة من المطبرين الى الأغشية المخاطية في العين والفم أو الجروح المفتوحة للمتفرجين. وقالت كاي بان على المتفرجين ان يقفوا على مسافة بعيدة من مواكب التطبير أو ان يلبسوا أقنعة وكمامات ونظارات لوقاية أنفسهم من خطر العدوى.

وقدر الدكتور «ش ق» من مدينة القطيف بان دائرة الخطر التي يشكلها كل مطبر بدائرة قطرها ستة أمتار يمكن ان يتطاير الدم فيها وتنقل العدوى الى غيره.

وقال الدكتور، الذي رفض استخدام إسمه بسبب الخطر الأمني في مقابلة صحفية مع وكالة «واسم»المعارضة ، ان الجروح المفتوحة وتطاير الدماء خلال التطبير يمكن ان يؤدي أيضا الى تسمم الدم عبر بكتيريا مما يتسبب بأضرار جسيمة لأعضاء حيوية في الجسم مثل الدماغ والكبد والكلى والرئتين وهذا ماينتهي أحيانا الى الوفاة.

ودعا الدكتور « ش ق» المطبرين الى اجراء فحوصات عاجلة لدمائهم والامتناع عن التبرع بالدم او مقاربة زوجاتهم إلا بعد إجراء فحص طبي شامل تفاديا لنقل العدوى الى اهلهم. كما دعا المستشفيات والإطباء لتبيين مخاطر التطبير، والى إجراء دراسات حول نوعية الأمراض التي انتقلت عبر العدوى من ممارسة التطبير في مختلف بلاد العالم.

الأمراض المعدية منتشرة في الشرق الأوسط

وتنتشر الامراض المعدية في السعودية ومنطقة الشرق الاوسط بسبب الكثير من الممارسات الشعبية مثل الحجامة والتطبير والطب الشعبي وغيرها من الممارسات القديمة والذي يقوم عليه عادة محتالون او مشعوذون لكسب المال.

وأصدرت وزارة الصحة السعودية قبل سنوات أمرا بمنع الحجامة بسبب نشرها للأمراض المعدية والقاتلة ووفاة العشرات من المواطنين. كما تمنع وزارة الصحة في السعودية وغيرها من الدول قيام اي مصاب بجرح في يده من ممارسة اعمال الطبخ في المطاعم لمنع انتشار الامراض المعدية عن طريق الدم وسوائل الجسم.

وطبقا لمنظمة الصحة الوطنية الأمريكية NIH فان الامراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم والجروح المفتوحة تشمل أمرض التهاب الكبد الوبائي كلها، وكافة الامراض الجنسية المعدية مثل مرض الايدز والزهري والسيلان والهربز، ومرض التهاب السحايا، ولوكيميا الدم «Human T-lymphocytotrophic Virus» و مرض جنون البقر، والملاريا وغيرها من الامراض المعدية.




مقالات ذات صلة:
- المرجع مكارم الشيرازي يدعو إلى نبذ التطبير و الخرافات في ايام عاشوراء
- السيد حسن نصر الله :التطبير بعاشوراء غير جائز
- مدير الحوزة العلمية في قم:لا يوجد مرجع شيعي يؤيد طقوس التطبير والضرب بالسكاكين
- إيران تحضر إستخدام الآلات الموسيقية وممارسة التطبير في مراسيم العزاء الحسينيه


عديد من الامراض المعدية الخطيرة ..

واشنطن: تشعل قضية التطبير التي يمارسها الالآف من المسلمين الشيعة سنويا خلال فترة المحرم لإحياء مقتل الإمام الحسين ابن علي ابن ابي طالب نقاشات حادة في أوساط الشيعة بسبب ما يعتبره الكثير منهم انه تشويه لرسالة الحسين في معارضته للحكام الفاسدين، لكن النقاش لا يتعرض عادة للمخاطر الصحية الكبيرة الناتجة عن التطبير.


في هذا النطاق أكد العديد من الأطباء المسلمين الشيعة من القطيف والعراق مطلعون على ممارسات التطبير تحدثوا لـوكالة الأخبار السعودية المستقلة «واسم» إن ممارسة التطبير تتسبب في إنتشار العديد من الأمراض المعدية والخطيرة التي يؤدي بعضها في الوفاة.

وقال الدكتور جمال الفضل، طبيب عراقي ويعمل في منطقة واشنطن العاصمة الأمريكية، بأن التطبير يتسبب في انتقال كافة الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم مثل امراض التهاب الكبد الوبائي والأيدز والملاريا وغيرها من الأمراض الخطرة.

طرق العدوى

وقال الدكتور الفضل بان العدوى تنتقل خلال ممارسات التطبير عبر عدة طرق احدها من خلال السيوف والأدوات الحادة التي تستخدم في جرح الرأس، خصوصا التي يستعملها عدة مطبرين حتى لو تم تعقيمها بالمطهرات، بسبب مقاومة الكثير من الفيروسات المعدية للمطهرات والمعقمات الكحولية والتي ربما يستخدمها مطبرون لتجنب انتقال العدوى.

وهذا ما أكدته أعلى هيئة أمريكية رسمية والمتخصصة في مكافحة الأمراض المعدية وهو «مركز مكافحة الأمراض المعدية- CDC» في مدينة أطلانطا، والتي تحارب انتشار أمراض الأيدز والوباء الكبدي وانفلونزا الخنازير وغيرها من الأمراض المعدية. وعرضت «واسم» على مركز CDC صورا متعددة وأشرطة فيديو للتطبير لكي يمكن للأخصائيين في المركز تقديم رأيا طبيا دقيقا حول المخاطر الصحية للتطبير.

ونقلت المتحدثة الإعلامية للمركز «نيكي كاي» نيابة عن أطباء وأخصائي ال CDC بأن خطر انتقال أمراض الأيدز والوباء الكبدي بأنواعه كبير جدا اذا تم استخدام الآلات الحادة للتطبير متلوثة بالدم ولم تكن معقمة تعقيما طبيا محترفا، وتم استخدمها من عدة أشخاص. وقالت كاي بان المركز يوصي بإستعمال الآلات ذات الإستخدام الواحد لشق الجلد في كل الحالات او تلك التي تلامس الدم البشري.

واضاف الفضل بان العدوى تنتقل ايضا عبر الدماء السائلة والمتطايرة والتي تمرر العدوى عبر جروح التطبير من مطبر الى آخر عبر لمس الجرح باليد، او عبر الدم المتطاير من رأس مطبر الى مطبر آخر عبر الجروح المفتوحة. كما قالت كاي من CDC بانه في حالة وجود دماء بشرية متطايرة فالواجب ان يلبس الجميع أقنعة وكمامات ونظارات وقفازات بلاستيكية لحماية أنفسهم من نقل الأمراض عبر الدم مثل الأيدز والوباء الكبدي.

فشل التعقيم في الحد من خطر العدوى

وعلق الدكتور الفضل على قيام بعض المطبرين الى تعقيم السيوف والشفرات التي تستخدم في التطبير بسوائل كحولية ومعقمة قائلا "اننا نستخدم في عيادتنا أجهزة تعقيم خاصة وغالية الثمن لتعقيم بعض الإدوات الطبية غير الحادة وتستمر عملية التعقيم فيها لمدة 5 ساعات باستخدام الحرارة العالية جدا لقتل الفيروسات والميكروبات، كما يتم فحص أجهزة التعقيم اسبوعيا لضمان عدم تلوثها."

وهذا ما أكدته كاي من CDC بان التعقيم بالحكول او المطهرات غير كافية لقتتل الجراثيم وينبغي ان يتم تعقيم الالآت الحادة والشفرات او السيوف المستخدمة في التطبير من خلال أجهزة تعقيم خاصة تسمى «autoclave» والتي تستخدم لتعقيم الآلات الجراحية في المستشفيات.

وقال الدكتور الفضل بان المستشفيات والعيادات تتخذ احتياطات كبيرة لمنع انتقال الامراض المعدية عبر الدم وسوائل الجسم وغيرها، ولهذا فإن الإجراءات الطبية المعمول بها عالميا تشدد على التخلص من كافة المشارط الطبية والحقن والأدوات الحادة والقفازات بعد استخدامها لمرة واحد فقط عبر شركات متخصصة، ولايعاد استخدامها بعد ذلك ابدا لمنع انتقال الأمراض المعدية عبر الدم وسوائل الجسم وغيرهما.

الخطر يشمل غير المطبرين

وأكد الفضل بان الدم المتطاير من رأس أحد المطبرين يمكن أن ينقل العدوى الى غير المطبرين من الحضور عبر الدماء السائلة المتطايرة من المطبرين اذا وقعت في عين او فم أحد الحاضرين. ويقوم المطبرون عادة بشج رؤوسهم وضرب الجرح بكفوفهم مما يتسبب في تطاير دمائهم لمسافة عدة أمتار لتدمي وجوههم وثيابهم وتصيب من بجوراهم من المطبرين والمشاهدين.

وهذا ما اتفقت معه كي من ال CDC بان هناك امكانية نقل العدوى عبر دماء المطبرين المتطايرة الى المتفرجين وان كانت صغيرة، اذا وصلت الدماء المتطايرة من المطبرين الى الأغشية المخاطية في العين والفم أو الجروح المفتوحة للمتفرجين. وقالت كاي بان على المتفرجين ان يقفوا على مسافة بعيدة من مواكب التطبير أو ان يلبسوا أقنعة وكمامات ونظارات لوقاية أنفسهم من خطر العدوى.

وقدر الدكتور «ش ق» من مدينة القطيف بان دائرة الخطر التي يشكلها كل مطبر بدائرة قطرها ستة أمتار يمكن ان يتطاير الدم فيها وتنقل العدوى الى غيره.

وقال الدكتور، الذي رفض استخدام إسمه بسبب الخطر الأمني في مقابلة صحفية مع وكالة «واسم»المعارضة ، ان الجروح المفتوحة وتطاير الدماء خلال التطبير يمكن ان يؤدي أيضا الى تسمم الدم عبر بكتيريا مما يتسبب بأضرار جسيمة لأعضاء حيوية في الجسم مثل الدماغ والكبد والكلى والرئتين وهذا ماينتهي أحيانا الى الوفاة.

ودعا الدكتور « ش ق» المطبرين الى اجراء فحوصات عاجلة لدمائهم والامتناع عن التبرع بالدم او مقاربة زوجاتهم إلا بعد إجراء فحص طبي شامل تفاديا لنقل العدوى الى اهلهم. كما دعا المستشفيات والإطباء لتبيين مخاطر التطبير، والى إجراء دراسات حول نوعية الأمراض التي انتقلت عبر العدوى من ممارسة التطبير في مختلف بلاد العالم.

الأمراض المعدية منتشرة في الشرق الأوسط

وتنتشر الامراض المعدية في السعودية ومنطقة الشرق الاوسط بسبب الكثير من الممارسات الشعبية مثل الحجامة والتطبير والطب الشعبي وغيرها من الممارسات القديمة والذي يقوم عليه عادة محتالون او مشعوذون لكسب المال.

وأصدرت وزارة الصحة السعودية قبل سنوات أمرا بمنع الحجامة بسبب نشرها للأمراض المعدية والقاتلة ووفاة العشرات من المواطنين. كما تمنع وزارة الصحة في السعودية وغيرها من الدول قيام اي مصاب بجرح في يده من ممارسة اعمال الطبخ في المطاعم لمنع انتشار الامراض المعدية عن طريق الدم وسوائل الجسم.

وطبقا لمنظمة الصحة الوطنية الأمريكية NIH فان الامراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم والجروح المفتوحة تشمل أمرض التهاب الكبد الوبائي كلها، وكافة الامراض الجنسية المعدية مثل مرض الايدز والزهري والسيلان والهربز، ومرض التهاب السحايا، ولوكيميا الدم «Human T-lymphocytotrophic Virus» و مرض جنون البقر، والملاريا وغيرها من الامراض المعدية.




مقالات ذات صلة:
- المرجع مكارم الشيرازي يدعو إلى نبذ التطبير و الخرافات في ايام عاشوراء
- السيد حسن نصر الله :التطبير بعاشوراء غير جائز
- مدير الحوزة العلمية في قم:لا يوجد مرجع شيعي يؤيد طقوس التطبير والضرب بالسكاكين
- إيران تحضر إستخدام الآلات الموسيقية وممارسة التطبير في مراسيم العزاء الحسينيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.myeg.com
 
التطبير وخطورته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرصفـا :: 
المنتديات العلميه
 :: منتدى الطب والصحة العامة
-
انتقل الى: